“العلوم الإنسانية والاجتماعية: رهانات وآفاق” محور مناظرة وطنية بأكاديمية المملكة المغربية

0

و م ع
تنظم أكاديمية المملكة المغربية يومي 7 و8 فبراير الجاري بالرباط، مناظرة وطنية حول موضوع “العلوم الإنسانية والاجتماعية: رهانات وآفاق”.

وذكر بلاغ للأكاديمية أنها تنظم هذه المناظرة قصد الارتقاء بالعلوم الإنسانية والاجتماعية التي شهدت تراجعا على مستوى البحث و التكوين والنشر بالمقارنة مع مجالات أخرى، وتشخيص ودراسة واقع حالها ، وتحليل وظائفها بحثا وتدريسا وإنتاجا، وذلك في سياق ما يعرفه المغرب من تحولات عميقة في بنياته الاقتصادية، وأنسجته الاجتماعية، وأنماط تدبير شؤونه السياسية، ومرجعياته الثقافية والقيمية.

وأوضح المصدر ذاته أن هذه المناظرة ستنظم في شكل محاضرات حول الإشكاليات الكبرى، إلى جانب ورشات خاصة بحقول محددة، سيتدخل فيها أساتذة جامعيون في العلوم الإنسانية والاجتماعية من كافة الجامعات المغربية و المؤسسات.

وحسب المصدر ذاته، ستعالج هذه المناظرة مواضيع تتعلق ب”العلوم الإنسانية والاجتماعية في المغرب: التأطير والإنتاج العلمي والجماعات العلمية والمعلومات”، و”سياسة البحث في هذه العلوم، والمواضيع والتحديات الجديدة التي تواجهها بما في ذلك الإنسانيات الرقمية، وعلوم الأعصاب، والذكاء الاصطناعي، إلى جانب صلتها بالتعليم المدرسي والجامعي.

وخلص البلاغ إلى أن الجلسة الافتتاحية لهذه المناظرة ستنطلق غدا الأربعاء على الساعة التاسعة والنصف صباحا، وذلك بمشاركة أمين السر الدائم لأكاديمية المملكة المغربية، عبد الجليل لحجمري، وعضوي أكاديمية المملكة المغربية، رحمة بورقية وعلي بنمخلوف، ومدير البحوث في معهد الدراسات العليا للعلوم الاجتماعية من فرنسا، ميشيل ويفيوركا.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.