برلماني ..يجب توجيه المقاولات نحو القطاعات ذات الأولوية ومهن المستقبل

0

أكد المستشار البرلماني عن حزب الأصالة والمعاصرة، احمدو ادبدا، أن منظومة استثمار القطاع الخاص تعد رافعة لإنعاش الاقتصاد الوطني والاستقرار المجتمعي وخلق الثروة، فضلا عن تسريعه لشبكة الأوراش الكبرى، وإسهامه في تعزيز تنافسية المملكة، وجلب الاستثمارات الأجنبية، لاسيما وأن هذا المجال يحظى بعناية سامية واهتمام مولوي من لدن صاحب الجلالة الملك محمد السادس.

وسجل ادبدا، خلال جلسة الأسئلة الشفوية المنعقدة امس الثلاثاء 06 فبراير 2024 بمجلس المستشارين، بإيجابية تبني الحكومة لعدة تدابير خصوصا منذ تبني أحكام القانون الإطار 03.22 بمثابة ميثاق الاستثمار، ليواكب سياسة الدولة في مجال تنمية دور القطاع الخاص وتشجيعه لاسيما توصيات لجنة النموذج التنموي الجديد، ومواكبة تنزيل اصلاح المراكز الجهوية للاستثمار، وتنزيل إصلاح مرسوم الطلبيات العمومية، والعمل على الترويج للمغرب كوجهة استثمارية نموذجية

وقال المستشار البرلماني “لابد من تظافر جهود الفاعلين من أجل رفع العراقيل، التي لاتزال تحول دون تحقيق القطاع الخاص الوطني لإقلاع حقيقي، من خلال إطلاق جيل جديد من البرامج وتشجيع المبادرة المقاولاتية، مع مواكبة منظومة المقاول الذاتي والتفعيل الأمثل لآلية الأفضلية الوطنية، مع مواصلة دعم المقاولات الناشئة والمبتكرة، والعمل على تحسين مناخ الأعمال ومراجعة قانون الأعمال، وتوجيه المقاولات نحو القطاعات ذات الأولوية ومهن المستقبل، والعمل على تبسيط المساطر الإدارية ورقمنتها”.

كما دعا المتحدث ذاته إلى ضرورة تسهيل الولوج إلى كل من العقار والمناطق الصناعية بشكل تنافسي، ودفع القطاع البنكي للإسهام في المجهود الاستثماري عبر تيسير الولوج إلى القروض وخفض نسبتها وتنويع عروض التمويل للجيل الجديد من المقاولين، وعدم التأخر في التوصل بمستحقاتهم في إطار الطلبيات العمومية، مطالبا في السياق ذاته بمواكبة القطاعات الواعدة وتوزيعها الجغرافي، يكون أساسها الاستدامة وتجاوز المخاطر الاقتصادية

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.