أخنوش: الحكومة تواصل بكل جدية ومسؤولية تعزيز ‏ركائز الدولة الاجتماعية

0

أكد رئيس الحكومة السيد عزيز أخنوش أن الحكومة تواصل بكل جدية ومسؤولية تعزيز ‏ركائز الدولة الاجتماعية، تنفيذا لرؤية صاحب الجلالة الملك محمد السادس.

وأوضح السيد أخنوش في مداخلة بعنوان “الحصيلة المرحلية للعمل الحكومي وآفاق النصف ‏الثاني من الولاية” في إطار سلسلة لقاءات “مقهى المواطنة” المنظمة من طرف حركة “المواطنون” التي أسدل عليها الستار الثلاثاء بمدينة فاس، أن الحكومة دبرت بشكل جيد عددا من الملفات الشائكة على غرار ‏إشكالية الماء، مشيرا إلى أنها باشرت، بالنظر إلى مسؤوليتها التاريخية إزاء هذا القطاع الاستراتيجي وتنفيذا للتوجيهات الملكية السامية، تنزيل حزمة من الإجراءات الرامية لإعادة هيكلة ‏السياسة المائية، وتدارك التأخير الحاصل في تنفيذ عدد من المشاريع‎.‎

وأفاد بلاغ لحركة “المواطنون” بأن السيد أخنوش نوه أيضا بنجاح الحكومة في إحياء الحوار الاجتماعي، وجعله فضاء خصبا ‏لبلورة الخيارات الاجتماعية وتحديد السياسات العامة التي تلبي احتياجات المواطنات ‏والمواطنين.

وأشاد السيد أخنوش أيضا، بحسب المصدر ذاته، بمساهمة الحكومة عبر عدد من التدابير في إرساء دينامية إيجابية في عجلة ‏الاقتصاد، وبإنجازاتها في قطاعات التعليم والصحة والفلاحة، مشددا في السياق ذاته على ‏التزام الحكومة بحل مختلف الإشكاليات العالقة وفق الإمكانيات المتاحة للدولة‎.‎

وأضاف أن “الحكومة بنت ‏حصيلتها على شرعية الإنجازات لفائدة المواطنين والأسر المغربية، ولم تشتك في المقابل من ‏تداعيات الأزمات المركبة التي عاشتها بلادنا في السنوات الأخيرة”.‎

من جهتها، شددت ممثلة “حركة المواطنون” على أهمية هذه العملية التواصلية في تعزيز تواصل القرب مع المواطنين، منوهة بالتجاوب الإيجابي لأعضاء الحكومة مع دعوة الحركة من خلال تأطير اللقاءات التواصلية التي ارتأت الحركة تنظيمها تزامنا مع تقديم الحكومة لحصيلتها المرحلية في إطار البناء المشترك ما بين المجتمع المدني والقوى الحية للبلاد.

وفي سياق متصل، أشار البلاغ إلى أن رئيس الحكومة تفاعل مع مختلف تساؤلات وتفاعلات المواطنين والمواطنات المشاركين ‏في اللقاء، حيث قدمت حركة “المواطنون” للسيد عزيز أخنوش على غرار اللقاءات السابقة عرضا حول مختلف التوصيات المرتبطة بالموضوع التي استقتها ‏من خلال جولاتها الوطنية والتي التقت عبرها بأزيد من 5000 مواطنة ومواطن في أكثر من 60 مدينة وفي الجهات 12 للمملكة، الذين اقترحوا توصيات تهم مختلف المجالات والقطاعات.‏

يذكر أن سلسلة لقاءات “مقهى المواطنة”، ‏المنظمة من طرف حركة “المواطنون” ، الجمعية المستقلة التي أسست سنة 2016 ، تهدف إلى المساهمة في تحقيق تنمية دامجة ومستدامة من خلال تعزيز مشاركة المواطنين والمواطنات في النقاش العمومي وتقوية قدرات الشباب والنساء والفاعلين الترابيين وتمكين الديناميات الصاعدة للعب دورها في تنمية جهاتها وأقاليمها.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.